مصر

السياحة في الأسكندرية : أهم معالم الإسكندرية وأسعار التذاكر

تعتبر مدينة الإسكندرية واحدة من أجمل مدن مصر الساحلية، حيث يطلق عليها عروس البحر الأبيض المتوسط؛ حيث يضم العديد من المعالم السياحية والأثرية والثقافية والترفيهية، كما أن المدينة تعتبر عاصمة مصر الثانية، وتضم الإسكندرية العديد من المعالم الأثرية ومن أهمها:

قلعة قايتباي

تُعد قلعة قايتباي من أقدم وأشهر معالم الإسكندرية التراثية، وتعتبر واحدة من أهم القلاع الدفاعية في مصر؛ فقد أمر السلطان “أشرف سيف الدين قايتباي” بباء القلعة عام 1477 علي أنقاض فنار الإسكندرية الذي دمُر على اثر زلزال قوي ضرب مصر، وتقع القلعة في جزيرة فاروس غرب الإسكندرية وتحيط بها مياه البحر من 3 جهات في مشهد مهيب.

 

وقد تم بناء القلعة لصد التهديدات من قبل الدولة العثمانية قديمًا، وشيدت القلعة بأسوار منيعة عالية يبلغ ارتفاعها حوالي 4 متر ويبلغ عرضها 2 متر  قد استمر بنا القلعة قرابة العامين، وتم افتتاحها السلطان عام 1479.

 

وتتميز القلعة بالأسوار والأبراج الدفاعية؛ حيث يتكون السور الخارجي من 4 أبراج دفاعية محصنة ترتفع فوق ارتفاع مستوي سور القلعة، أما السور الداخلي فيتكون من مخازن الأسلحة وثكنات للجنود قديمًا.

 

وقد اهتمت الدولة المصرية بتحصين القلعة وترميمها وتأمينها على مر العصور وذلك لما لها من أهمية عسكرية دفاعية.

 

مواعيد عمل القلعة:- يوميا من 8 الساعة  صباحاً وحتى 5 مساءٍ.

 

سعر تذكرة الدخول:- 20 جنية للمصرين والعرب.

30 جنية للأجانب.

مكتبة الإسكندرية

تعتبر مكتبة الإسكندرية احد أهم المعالم السياحية والثقافية التي تتميز بها المدينة بشكل خاص ومصر بشكل عام، حيث أنها منارة الثقافات والفنون والحضارات المختلفة حول العالم؛ فالمكتبة تضم ما يزيد عن 2 مليون كتاب في شتي العلوم والمجالات بالعديد من لغات العالم.

 

وتتميز المكتبة بتصميم معماري فريد من نوعه، وتعتبر مشروع ضخم مشترك بين مصر والأمم المتحدة متمثلة في منظمة اليونسكو، وقد تم افتتاح المكتبة عام 2002 بحضور عالمي.

 

ومكتبة الإسكندرية لا تضم فقط هذا العدد المهول من الكتب، بل تضم العديد من المعارض والمتاحف والقاعات والمراكز المتنوعة في مجالات مختلفة ومتنوعة، حيث تضم قاعه مخصصه للأطفال لتعليمهم العلوم بشكل مبسط، وتضم 15 معرض، 13 مركز متخصص للبحوث العلمية، 6 مكتبات، 4 متاحف، 4 قاعات لعمل المعارض المؤقتة للفنون، مبني بانورما الحضارة، والقبة السماوية المدهشة.

 

كل هذا جعل من مكتبة الإسكندرية مقصد للسياح من جميع إنحاء العالم،  فالمكتبة تقدم الأنشطة المختلفة والمتنوعة لكافة الزوار باختلاف الأجناس والأعمار والجنسيات أيضًا.

عنوان مكتبة الإسكندرية:-

 منطقة الشاطبي على طريق الكورنيش وبالتحديد أمام شاطئ السلسلة.

 

سعر تذكرة الدخول:- 5 جنية للمصرين – 3 جنية للطلاب المصريين.

70 جنية للأجانب – 10 جنية للطلاب الأجانب.

 

مواعيد عمل المكتبة:-

من الأحد إلى الخميس من الساعة 10 صباحاً حتى 7 مساءٍ.

ويوم الجمعة من الساعة 2 ظهراً حتى 7 مساءٍ.

يوم السبت من الساعة 12 طهراٍ حتى 4 مساءٍ.

 

متحف الإسكندرية القومي

يعد متحف الإسكندرية القومي من أجمل متاحف المدينة الساحلية، حيث تم بناء المتحف على طراز المعمار الايطالي الفريد، فقد كان المتحف في الأصل قصر خاص لأحد تجار الخشب الأثرياء وهو “اسعد باسيلي” ، وظل مقيماً فيه حتى عام 1952، ثم قام ببيعة إلى القنصلية الأمريكية، وانتهي به الحال إلي أن قام المجلس الأعلى للآثار بشرائه ثم ترميمه وتحويله إلى متحف قومي، وقد تم افتتاحه عام 2003.

 

ويحتوي المتحف على ما يزيد عن 1800 قطعة أثرية الرائعة والتي تمثل كافة العصور القديمة والحديثة  التي مرت على المدينة منذ تأسيسها؛ حيث يضم قطع وعملات أثرية للعصر البطلمي، اليوناني، البيزنطي والإسلامي، كما يضم مجموعة من المجوهرات والمقتنيات الذهبية الخاصة بأسرة محمد علي باشا، فهي آثار مُجمعة لتمثل الحضارة المصرية.

 

ويعتبر ما يميز المتحف انه يضم مجموعة فريدة من الآثار الغارقة التي تم انتشالها وعثر عليها خلال أعمال الحفائر التي أجريت في خليج أبي قير بالإسكندرية.

 

عنوان المتحف:- 110 طريق الحرية بالإسكندرية.

 

مواعيد عمل المتحف:-  يوميًا من الساعة 9 صباحًا وحتى 5 مساءٍ، ماعدا يوم السبت.

 

سعر تذكرة الدخول:- 20 جنية للمصرين والعرب – 10 جنية للطلاب المصرين والعرب.

100 جنية للأجنبي – 50 جنية للطالب الأجنبي.

عمود السواري

يعتبر عمود السواري من أهم المزارات السياحية بالإسكندرية، وذلك لضخامته وتناسق أجزائه وقوة بنائه، وقد أقيم العمود فوق تل باب سدرة، ويرجع بناء العمود إلي العصر الروماني تخليداً للإمبراطور “دقلديانوس” تعبراً عن شكر السكان للإمبراطور حيث انه أعاد الهدوء للمدينة بعد ثورة “أخيل”.

وقد صنع عمود السواري من قطعة واحدة من حجر الجرانيت الأحمر، ويصل طوله إلى 20.75 متر، وقطرة عند التاج 2.30 متر، أما قطره عند القاعدة يصل إلى 2.70 متر.

عنوان عمود السواري:- منطقة باب سدرة بالإسكندرية.

مواعيد العمل:- يوميًا من 8 صباحاً وحتى 5 مساءٍ.

سعر تذكرة الدخول:- 10 جنية للمصرين – 5 جنية للطلاب المصريين.

30 جنية للأجانب – 15 جنية للطلاب الأجانب.

 

المسرح الروماني

يعد المسرح من أهم الآثار الرومانية في مصر، حيث يعتبر المسرح الروماني الوحيد، وقد تم إنشائه في القرن الرابع الميلادي، وقد تم اكتشاف المسرح بالصدقة وذلك إثناء البحث عن مقبرة الإسكندر الأكبر.

ويتكون المسرح من 13 صفاً من الرخام، وهو مدرج على شكل حدوه حصان، ومرقم بأحرف وأرقام يونانية لتنظيم الجلوس ويبدأ من الأسفل إلى الأعلى، ويتسع المسرح ليضم 600 شخص في عملية بناء هندسية رائعة، وقد تم استخدامه قديما لسماع الموسيقي؛ حيث كانت تتوفر قبة كبيرة ومنطقة خاصة بالاوركسترا.

عنوان المسرح:- كوم الدكة بالإسكندرية.

مواعيد العمل:- يوميا من الساعة 9 صباحاً حتى 4 مساءٍ.

سعر تذكرة الدخول:- 10 جنية للمصرين – 5 جنية للطلاب المصريين.

30 جنية للأجانب – 15 جنية للطلاب الأجانب.

 

القبة السماوية بمكتبة الإسكندرية

تعتبر القبة السماوية مؤسسة علمية تهدف إلى زيادة الوعي والاهتمام بالعلوم والتكنولوجيا عن طريق الأنشطة الترفيهية، ويمكن للزوار التفاعل مع المعروضات التي تقدم موضوعات علمية مختلفة، مع التركيز على علوم الفيزياء والفلك.

وهي مبني عبارة عن أداة لإبراز موقع الإجرام السماوية، وتمكن المشاهدين من استكشاف الكون عن قرب بشكل غير مسبوق، ويقدم مركز القبة السماوية العلمي مجموعة من الأنشطة التي تتناول العلوم من الزوايا المختلفة وذلك للتعرف أكثر على الكون المذهل والتمتع بنظرة اقرب إلى السماء.

عنوان القبة السماوية:- داخل مكتبة الإسكندرية.

مواعيد العمل:- من الأحد إلى الخميس (10:30 – 12:30 – 2:30)

باستثناء يوم الثلاثاء (10:30)

سعر تذكرة الدخول:- 5 جنيهات للطلاب – 10 جنيهات لغير الطلاب.

المتحف اليوناني الروماني

يعد المتحف من أهم معالم المدينة الأثرية، حيث تم بناء المتحف عام 1891، وقام بافتتاحه الخديوي عباس حلمي الثاني عام 1892 وذلك بهدف حفظ الآثار المكتشفة بالإسكندرية، ويعرض المتحف تشكيلة كبيرة من الآثار التي تم العثور عليها في الإسكندرية وما حولها إثناء عمليات التنقيب، والتي تمثل عدة عصور مرت على مصر منها العصر البطلمي، اليوناني، الروماني، القبطي، وبعض من الآثار الفرعونية أيضاً.

 

وينقسم المتحف إلي قاعات مختلفة، تضم كل قاعة مجموعة اثأر تخص عصر معين، حيث يصل عدد القاعات بالمتحف إلى 25 قاعة، وبكل قاعة يوجد دليل لشرح تاريخ القطع الأثرية المعروضة.

 

عنوان المتحف:- 5 شارع المتحف – محطة الرمل.

المتحف مغلق للتطوير.

 

متحف المجوهرات الملكية

يعد المتحف واحد من أجمل المتاحف في مصر، حيث يضم المجوهرات الخاصة بالأسر المالكة التي حكمت مصر، فقد تم بناء المتحف عام 1919 علي مساحة 4185 متر بمنطقة زيزينيا بالإسكندرية وقد كان ملكاً خاصاً للأميرة “فاطمة الزهراء” التابعة لأسرة محمد علي، ثم اُستخدم المتحف كاستراحة لرئيس البلاد، ثم في عام 1986 تم تحويله بقرار جمهوري إلى متحف المجوهرات الملكية.

ويضم المتحف العديد من قطع المجوهرات النفيسة الخاصة بأسرة محمد علي باشا، والتي تصل إلى أكثر من 11000 قطعة أثرية، وتنقسم في 10 قاعات عرض خاصة، وتضم مجموعات من التحف والمجوهرات والساعات المصنوعة من الماس والأحجار الكريمة، كما تعرض قاعات المتحف مجموعة من القلائد والعديد من العملات الأثرية المتنوعة، حيث يضم المتحف العديد من المجوهرات والتحف الفنية الخاص بملوك وملكات مصر منذ عهد محمد علي وحتى الملك فاروق.

عنوان المتحف:- منطقة زيزينيا بالإسكندرية.

مواعيد العمل:-  يومياً من الساعة 9 صباحاً حتى 5 مساءٍ

سعر تذكرة الدخول:- 20 جنية للمصريين – 10 جنية للطلاب المصريين.

100 جنية للأجانب – 50 جنية للطلاب الأجانب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *